كتب
أخر الأخبار

مغربية الصحراء حقائق وأوهام حول النزاع

إعداد الأستاذ / مصطفى الخلفي

مغربية الصحراء حقائق وأوهام حول النزاع، دليل من أجل ترافع فعال ومؤثر

مقدمة

  الترافع المدني عن مغربية الصحراء: محددات منهجية وعملية.

ينتظم الترافع المدني ضمن خمس محددات عرض الأستاذ  في هذا التقديم العناصر الكبرى لها بما يمكن من بلوغ أعلى درجات الفعالية والشجاعة والتأثير.

المحدد الأول: ضبط المقصود بالترافع: ماهو الترافع المدني؟

يقوم التعريف العملي للترافع على النقط التالية:

  • مجموع المبادرات المدنية الهادفة لبناء موقف مناصر ومؤيد عند المتلقي واتخاذ قرارات من طرف أعضاء لجان وهيئات مستهدفين بالترافع.
  •  المبنية على معطيات علمية وموثقة، والمستندة على حجع دامغة وحاسمة غير مشكوك في صحتها، والمعتمدة على مؤشرات ملموسة ووثائق تاريخية؛
  • والتي تفند وتدحض حجج الخصم والطرف الآخر، وتوظف تقنيات المقارنة والشواهد المضادة وكشف التناقضات وهشاشة الطرح المعادي؛
  • والمعتمدة على شهادات ومواقف أطراف من شخصيات وهيئات محايدة وغير مطعون في استقلاليتها؛
  • مع تقديم كل ذلك بلغة واضحة وبسيطة وواقعية غير دعائية وبخلاصات عملية؛
  • مع احترام اخلاقيات الترافع وخاصة المصداقية والنزاهة والدقة وعدم السقوط في المنطق الدعائي؛
  •  والتي توظف مهارات التناظر والحوار والترافع والإقناع؛
  •  وهو بالتالي يختلف عن عمليات التأطير والتوعية والتحسيس والتكوين وغيرها وان كانت مخرجاته من مضامينها.

المحدد الثاني: استيعاب تحولات المشهد الترافعي.

أن النجاح في العمل الترافعي عن القضية الوطنية يستلزم استيعاب تحولات المشهد الترافعي، ومن مؤشرات ذلك:

  • وعي متزايد بضرورة بلورة فعل مدني حول القضية الوطنية، في ظل التطور النوعي للمجتمع المدني المشتغل في القضية الوطنية والمسنود بفعل أكاديمي وبحثي؛
  •  بروز خطاب جديد يطرح مقولات مضللة ويروج أوهام زائفة لاستصدار مواقف من الفاعلين الدوليين والمؤسسات الدولية والقارية ضد الوحدة الترابية؛
  • توسع وتنامي المنصات الترافعية ذات العلاقة بالقضية الوطنية، بفعل تعدد المبادرات الدولية والقارية والوطنية والمدنية للتواصل بين الفاعلين المدنيين بدءا من الأمم المتحدة والمنتديات الدولية وانتهاء بصندوق سيادي يخضع التوصيات لجنة الأخلاقيات.
  • انفتاح واتساع تفاعل المغرب مع الاليات الدولية والقارية بإرادة وطنية مما يفتح مجالات التدافع؛
  • الدور الكبير للشبكات الاجتماعية والقنوات الفضائية والمنصات السمعية البصرية في توفير فضاءات جديدة للترافع.

العدد الثالث تملك شروط الترافع الفعال:

ومن أهم هذه الشروط:

  •  التكوين العلمي والمعرفة القانونية والتاريخية والميدانية؛
  •  ضبط آليات المؤسسات القانونية والمسطرية فهناك مواعيد محددة واجراءات شكلية ينبغي احترامها وصباغة معينة يجب اعتمادها ومعايير متعارف عليها فضلا عن هيمنة اللغة الانجليزية؛
  •  اعتماد التخطيط الاستراتيجي في الترافع المتعدد الأبعاد: البعد القانوني، البعد التاريخي والشرعي، البعد الإعلامي، البعد السياسي، البعد الاجتماعي النفسي البعد الفني.
  • الرصد المنتظم واليقظة الفعالة للمواقف والفاعلين للرد وتثبيت المواقف والحضور الدائم؛
  • التكوين المستمر في تقنيات الترافع والتواصل الرقمي؛
  • تيسير فرص التشبيك وبناء التحالفات الفاعلة في دعم الموقف الوطني.

مغربية الصحراء حقائق وأوهام حول النزاع، دليل من أجل ترافع فعال ومؤثر

تحميل الكتاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى