رسائل
أخر الأخبار

اشكاليات التبليغ دراسة عملية

إنجاز الملحقين القضائيين-حنان بن لمين- محمد أوعلي العبادي-

اشكاليات التبليغ دراسة عملية إنجاز الملحقين القضائيين-حنان بن لمين- محمد أوعلي العبادي-

تقديم عام :لموضع اشكاليات التبليغ دراسة عملية

يشكل مبدأ التواجهية احد المبادئ الاساسية التي تحكم سير الدعوى سواء كانت عمومية أو مدنية و لايخفى على احد الاهمية البالغة التي يلعبها التبليغ في تحقيق هذا المبدأ، و الذي يترتب عليه على اختلاله بطلان الحكم.

ويقصد بالتبليغ او الاعلام اجراء عملي محله اخبار المعني بالامر بشيئ معين، ويتولى القيام بهذا الاجراء في التشريع المغربي أما موظف تابع لوزارة العدل أو العون القضائي او كاتبه المحلف او السلطة الادارية او موظف تابع لمصلحة البريد او الاعوان الدببوماسيون او غيرهم ممن اسند لهم  القانون هذه المهمة وتهدف عملية التبليغ الي تمكين المراد تبليغه او نائبه من العلم بمحتويات مقال الدعوى او عريضة الطعن او الورقة القضائية او غير القضائية بصفة عامة وذلك بواسطة الانتقال الي الموطن الاصلي او المختار او القانوني او موطن الاعمال.

لهذا يمكن تعريف التبيلغ ايضا بكونه وسيلة علم الشخص بما يتخذ ضده من اجراءات،عن كريق حملها اليه بالطرق المحددة تشريعيا.وعند الحديث عن الشخص يجب ان لا ينحصر فكرنا في الاشخاص الطبيعين فقط، بل يجب الانتقال بفكرنا كذلك للاشخاص الاعتبارية بنوعيها العامة و الخاصة،نظرا لدورها الفعال و الاساسي في كل مجتمع.

لذا فبدون التبليغ لا يمكن الحديث عن ميلاد المنازعات القانونية، ولا عن مناقشتهاز الا أن ما يهمنا أكثر في هذا الموضوع هو التطرق الى الاشكاليات التي تعترض سبيل هذه العملية،وتعيق سيرها بشكل صحيح وفق ما تصوره المشرع،وبناء على النصوص القانونية المنظمة لها.

ولقد خص المشرع اجراءات التبليغ بقواعد قانونية من النظام العام سواء في قانون المسطرة المدنية في أطار تنظيم الدعوى المدنية او قانون المسطرة الجنائية في إطار تنظيم الدعوى العمومية وفي نصوص اخرى متفرقة مثل مدونة الشغل،مدونة الاسرة…..

غير أنه ترك لفطنة القاضي وحكمته الدور الامبر لبلورة تلك القواعد خاصة ان مشاكل التبليغ واشكالياته لا حصر لها سواء تعلق الامر بتبليغ الاستدعاءات أو تبيلغ الاحكام.

وتكاد تجمع جميع الفعاليات الحقوقية التي ترتبط بشكل مباشر او غير مباشر بمؤسسة القضاء المغربي، على ان اشكالية البطء في تصفية القضايا امام المحاكم،مردها بالاساس للاجهزة التي تسهر على التبليغ،و للتشريع المغربي،لبذي يتحمل بدوره الجزء الاكبر من المسؤولية في ذلك……..

خطة البحث:

لكن ورغم محاولة المشرع التطرق الى كل الجوانب المرتبطة بالتبليغ،الا ان الواقع العملي يطرح عدة اشكالات بمناسبة تطبيقها وتجسيدها على ارض الواقع.منها ما هو مرتبط بالاشخاص المراد تبليغهم، ومنها ما له علاقة بمكان التبليغ أو زمانه،وكذا العديد من النقط الجديرة بالبحث وذلك وفق التقسيم التالي:
الفصل الأول: الاشكاليات العامة للتبليغ
الفصل الثاني: الاشكاليات الخاصة بتبليغ الاحكام وببطلان التبيلغ

تحميل الرسالة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى