كتب
أخر الأخبار

محاضرات في الإثراء على حساب الغير في تقنينات البلاد العربية

تأليف الدكتور / سليمان مرقس

محاضرات في الإثراء على حساب الغير في تقنينات البلاد العربية

 مقدمة

من بين مصادر الألنزامات التي نصت عليها مختلف التقنينات الاثراء على حساب الغير ، فكما أن الفعل الضار يكون مصدرا لالتزام فاعله بتعويض المضرور عما ألحقه به من ضرر ، كذلك يكون الإثراء على حساب الغير مصدرا لالتزام المثری برد قيمة أثرائه إلى من يكون قد افقر افتقارا أدى إلى حدوث هذا الاثراء، وذلك لأن العدالة كما تأبي أن يتحمل المضرور ما أصابه من ضرر بخطأ غيره ، تأبي أن يحتفظ المثري بما حدث له من أثراء لا مسوغ له اذا كان هذا الإثراء قد حدث له على حساب غيره أو بعبارة أخرى اذا كان حدوث هذا الإثراء قد اقتضی افقار شخص آخر دون مسوغ أيضا .

ومثل ذلك أن يبني شخص من ماله في أرض غيره ، فيتملك صاحب الأرض البناء عملا بقواعد الالتصاق المنصوص عليها في القانون . في هذه الحالة يصيب صاحب الأرض أثراء بقيمة البناء على حساب الباني ، أي أن صاحب الأرض يحدث في ذمته أثراء ما كان يتحقق لولا انفاق البانی ما أنفقه في إقامة البناء أي لولا افتار الباني.

وبما أن المفروض ان الباني لم يكن ملزما بالبناء ولم تتجه ارادته اليه بقصد التبرع بقيمته لصاحب الأرض ، فلا يكون ثمة سبب  يبرر افقار ذمته بقيمة ما أنفق ، وكذلك لا يكون ثمت سبب بسوغ أثراء صاحب الأرض بقيمة ما زاد فيها من المباني ، فتقتضى العدالة أن يرد الأخير الى البانی قيمة الاتراء الذي أصابه دون سبب ليعوضه عما افتقر به دون سب هو أيضا .

هذا الحكم الذي تقتضيه العدالة قد صار الآن مبدأ عاما مسلما في أكثر الشرائع الحديثة يقضى بعدم جواز الاثراء على حساب الغير، وله تطبيقات عدة بعضها منصوص عليه بنصوص خاصة سواء كانت تلك النصوص تقتصر على مجرد تطبيق أحكام ذلك المبدأ العام ، أم كانت تطبق تلك الأحكام بعد ادخال شيء من التعديل عليها تقتضيه طبعة الأحوال ، والبعض الآخر لم ترد بشأنه نصوص فكان أمره متروكا للقاضى يطبق عليه بنفسه أحكام المبدأ العام دون أن يستطبع تعديل شيء فيها.

أما قبل أن يستتب الأمر لهذا المبدأ ، أي قبل أن يتم الاعتراف به أو النص عليه في بعض التقنينات الحديثة ، فكان الشعور بالعدالة – وهي الأساس المباشر لهذا البدأ ذاته – يوحي إلى المجتمعات في حالات معينة متفرقة أحكاما هي في واقع الأمر تطبيقات لهذا المبدأ ، وان لم تظهر الصلة بينها الا فيما بعد ، عندما أمكن تقريب هذه الحالات المتباينة بعضها من بعض والمقارنة بين الحلول المختلفة التي وضعت لها ، وتقصي الأسس المشتركة لهذه الحلول ، فظهر أنها تشترك جميما
في أصل واحد هو مبدأ الاثراء على حساب الغير…..

محاضرات في الإثراء على حساب الغير في تقنينات البلاد العربية

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم مانع الاعلانات في متصفحك المرجو ايقاف الاضافة للمواصلة