الصحة
أخر الأخبار

اسباب النزيف الشائعة التي يجب معرفتها

اسباب النزيف

اسباب النزيف الشائعة التي يجب معرفتها: النزيف بتعريفه هو فقدان الدم داخل الجسم أو خارجه،
فقد يحدث في أي منطقة من الجسم، ويعتبر النزيف داخليا عندما يكون الدم متسربا عبر الأوعية الدموية
أو الأعضاء. وعند خروج الدم من اي مكان في الجلد عبر جرح او كدمة،

أو عبر مكان اخر في الجسم مثل: الفم،أو الأنف، و يعتبر هذا النزيف  نزيفا خارجيا، كما ان الكدمات تعتبر
نزيفا تحت الجلد، وقد تكون بعض الحالات الاخرى ايضا مثل نزيف الجهاز الهضمي، و النزيف المهبلي،
أو السعال المرفوق بالدم  وقد يكون هذا النوع من النزيف ايضا أعراضا لأمراض أخرى، كما يجب الاشارة
إلى أن بعض هذه الحالات من النزيف تتسبب بحدوث مشاكل عند المصاب،فمثلا بعض السكتات الدماغية
تكون ناجمة عن نزيف في الدماغ.

أسباب النزيف

يعتبر النزيف من الاعراض الشائعة، وتتعدد الأسباب والظروف التي من الممكن أن تسببه، وفي ما يلي
تفسير لذلك.

الأمراض والحالات الصحية التي من المحتمل أن تحدث نزيفا للمصاب:

نقص الصفائح الدموية: من المعروف ان الدم من عدة أنواع من الخلايا التي تطفو في سائل
يسمى البلازما، وتشمل خلايا الدم ايضا {كريات الدم الحمراء}و{كريات الدم البيضاء}و{الصفائح الدموية}
وعند حدوث جرحٍ في الجلد تتجمع الصفائح الدموية متكتلة في شكل تختر لوقف النزيف،

وفي حال انخفاض عدد الصفائح الدموية لا يمكن للجسم أن يشكل خثرات فيستمر النزيف.

وقد ينتج نقص الصفائح الدموية بسبب بعض الأمراض كفقر الدم  {Aplastic anemia}،
و{نقص فيتامين ب12} و{نقص حمض الفوليك}  {Folic acid} و{الحديد} والإصابة بفيروس
ضعف المناعة البشري والتليف الكبدي، وغيرها من الاسباب.

نقص عوامل التخثر: تعتبر عوامل التخثر بروتينات تقوم بمساعدة الدم على التجلط لايقاف النزيف،
لذا يتسبب نقص أحدها كالعامل السابع  {Factor VII} أو العامل العاشر { Factor X} بحدوث نزيف
مفرط أو لفترات طويلة بعد التعرض لإصابة.

ويحدث النقص في عوامل التخثر بسبب عدم إنتاج الجسم ما يكفي منها، أو بسبب تداخل أمراض
أو أدوية في عملها.

الهيموفيليا: تعتبر الهيموفيليا اضطرابا وراثيا نادرا، وتتمثّل بعدم قدرة الدم على التخثر بشكل طبيعي
لافتقاره لما يكفي من عوامل التخثر، وهذا قد يكون سببا اساسيا لنزيف المريض لفترة أطول بعد
إصابته بجرح، ويشكل قلقا في حال تسببه بنزيف داخل الجسم،

وخاصة في الركبتين؛ والكاحلين؛ والمرفقين؛ وقد يحدث النزيف الداخلي تلفا وضررا للأعضاء والأنسجة،
وقد يكون مهدداً للحياة.

نزيف الدوالي المريئية:

عند حدوث نقص في الدم المتدفق إلى الكبد نتيجة حدوث انسداد ما،
يتجمع الدم في الأوعية الدموية القريبة بما فيها أوردة المريء، ولاستيعاب كمية الدم المتدفق لها
تتمدد وتتوسع، وتسمى هذه الأوردة المتورمة دوالي المريء، وعند تعرضها للتمزق يحدث ما يسمى
بنزيف الدوالي المريئية وقد يرافق ذلك النزيف أعراض تظهر على الشخص كالتقيأ الدموي؛والبراز الأسود؛
وآلام المعدة؛ أو البراز الدموي في الحالات الشديدة،والصدمة التي تعبر عن انخفاض ضغط الدم بشكل
مفرط نتيجة فقدان الدم.

القرح الهضمية: وهي القرح التي تتشكل في بطانة المعدة، أو الأمعاء الدقيقة؛ أو أسفل المريء؛
وعادة ما تحدث نتيجة الالتهاب الناجم عن جرثومة المعدة، وكذلك من التآكل الناتج عن أحماض المعدة،
وقد تسببها عوامل أخرى كشرب الكثير من الكحول؛ والتدخين ؛ وسرطان المعدة؛ ووالكثير من الامور الاخرى، وبعدم الخضوع للعلاج المناسب قد يتعرض المصاب لمضاعفات القرحة الهضمية ومنها النزيف الداخلي.

التهاب القولون التقرحي: ويعتبر أحد أمراض الأمعاء الالتهابية يحدث نتيجة التهاب الأمعاء الغليظة؛
والمستقيم؛ فيسبب قروحاً صغيرة على بطانة القولون قد تتسبب بحدوث نزيف، وعادة ما يبدأ في
المستقيم وينتشر صعودا، ويمكن أن يؤثر في القولون بأكمله،ومن أعراض القولون التقرحي وجع
البطن؛والبراز الدموي؛ وأصوات البطن؛الملفتة للانتباه والإسهال؛ وفقدان الوزن، وسوء التغذية.

حالات مرضية أخرى:

التهاب القصبات الحاد؛ والبواسير؛ والانخفاض الشديد لحرارة الجسم.

العلاجات الدوائية: من الأدوية التي قد تسبب النزيف مميّعات الدم: مثل الأسبرين؛ وكلوبيدوغريلّ{Clopidogrel}؛.

بعض أدوية الاكتئاب:  وإسيتالوبرام {Escitalopram}؛ وفلوكسيتين (بالإنجليزية: Fluoxetine)،
سيتالوبرام {Citalopram}؛والباروكستين (بالإنجليزية: Paroxetine)؛وفلوفوكسامين
(بالإنجليزية: Fluvoxamine)؛وسيرترالين { Sertraline}.

بعض الأدوية المسكنة: والآيبوبروفين {Ibuprofen}؛وميلوكسيكام {Meloxicam}؛وإندوميثاسين {Indomethacin}؛ديكلوفيناك {Diclofenac}؛ وكيتوبروفين{Ketoprofen}؛  ونابروكسين {Naproxen}.

بهذا نكون قد تطرقنا لاغلب اسباب النزيف ونكون قد وضعنا زائرنا الكريم في الصورة والامور المهمة
حول اسباب النزيف الشائعة،

كل هذه المعلومات التي نضعها في موقع بحتي مبنية على مصادر متخصصة ودراسات موثوقة وهذا لا يمنع من استشارة طبيبك اذا استدعى الامر ذلك في اي حال من الاحوال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى