رسائل
أخر الأخبار

حماية الحقوق الناشئة على مطلب التحفيظ عن طريق مسطرتي الخلاصة الاصلاحية والايداع

إنجاز الباحث-محمد حمدون-

حماية الحقوق الناشئة على مطلب التحفيظ عن طريق مسطرتي الخلاصة الاصلاحية والايداع إنجاز الباحث-محمد حمدون-

مقدمة:

تشكل الملكية العقارية احدى الدائم الاساسية لتحقيق التنمية، التي لم يعد لها ارتباط بالوظيفة الطبيعية والاستثمارية فقط، وانما اصبحت لها وظيفة اجتماعية،متجسدة في انتقال الملكية الخاصة من الحق المطلق الدي يغلب عليه النزعة الفردية الى الحق المقيد الدي تحكمه العدالة الاجتماعية والصالح العام.

فالعقار أصبح يؤدي دورا هاما في تحقيق الاستقرار والسلم الاجتماعي نظرا للدور الفعال الدي يقوم به على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والبيئي، بحيث اصبح ياثر ويؤثر في النشاط الاقتصادي،دون إغفال دوره في تحقيق الاستقرار للعنصر البشري ودلك بإقامة المشاريع السكنية. غبر أن اضطلاع العقار بهده المهمة يتوقف على وجود اطار قانوني، يوفر للملكية العقارية الارضية الصلبة تمكن الجميع من التعامل فيه بكل ثقة واطمئنان، دلك ما دفع المشرع المغربي الى تنظيمها بمقتضيات خاصة.
حماية الحقوق الناشئة على مطلب التحفيظ عن طريق مسطرتي الخلاصة الاصلاحية والايداع……….

إن المسألة التي لا تخطئها عين الدارس هي أن الانسان يرتبط بالعقار ارتباطا وثيقا منذ نشأته الي ما بعد مماته، مصداقا لقوله عز وجل”منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى”، خاصة وان العقار يشكل مورد رزق الانسان ومحل سكانه والمطلق الاساسي لاقامة المشاريع الاستثمارية الاقتصادية الكبرى، وأداة لتحقيق السلم و الامن الاجتماعين.

ونظرا لكون المراهنة على تحقيق العقار لأهذاف و الادوار المنوطة به يقتضي توفير وسائل الجذب و على رأسها سن
قواعد قانونية مرنة تكفل حفظ الحقوق الواردة على العقار وصيانتها من الترامي والضياع.

ومن هذا المنطلق عمد المشرع المغربي الى خلق منظومة قانونية تعنى بالعقار، وعلى رأسها قانون التحفيظ العقاري
رقم 14.07 الذي جاء بالعديد من المستجدات خاصة تلك التي تعنى بحماية الحقوق الناشئة اثناء سريان مسطرة التحفيظ العقاري.

فالمشرع قد أباح لطالب التحفيظ العقاري خلال فترة سريان مسطرة التحفيظ العقاري التصرف في ملكه بكل التصرفات القانونية الممكنة وفي مقابل ذلك منح كل شخص اكتسب حقا من الحقوق على هذا العقار إمكانبة طلب نشره في
الجريدة الرسمية وفق الفصل 83 من قانون التحفيظ العقاري – مسطر الخلاصة الاصلاحية – أو إيداع الوثائق التي تثبت
ذلك من أجل تقييده في سجل التعرضات وفق ما نص عليه الفصل 84 من قانون التحفيظ العقاري، وهذا ما يوفر حماية للشخص الذي يكتسب حقا على عقار في طور التحفيظ.

رغم ذلك فإن ليس هناك ما يمنع الاغيار من التعرض على مسطرتي الفصل 83 و 84 الشيئ الذي يتولد عنه منازعات
سواء كانت جديدة أو عبثية زما ينتج عن ذلك  من تعطيل مسطرة التحفيظ العقاري و بالتالي تأجيل صدور الرسم العقاري.

والهدف من دراسة هذا الموضوع هو محاولة الكشف عن مدى نجاعة مسطرتي الفصل 89و84 من قانون التحفيظ العقاري
في حماية الحقوق الناشىة خلال مسطرة التحفيظ  العقاري .

تحميل الرسالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى