مقالات
أخر الأخبار

المقاربة الزجرية و الحد من حوادث السير:قراءة في القانون 52.05

إعداد الدكتورد{عبد الكبير الصوصي العلوي}

المقاربة الزجرية و الحد من حوادث السير:قراءة في القانون 52.05 المتعلق بمدونة السير على الطريق، من إنجاز الدكتور
عبد الكبير الصوصي العلوي.

مقدمة المقالة:

تشكل المقاربة الزجرية مكون أساسي لموضوع السياسة الجنائية،هذه الاخيرة التي تهتم بالاظافة الى سياسة التجريم
و العقاب،بمجالات متعددة مثل بدائل العقوبات و الاحكام القضائية و العدالة التصالحية ومعاملة السجناء ومنع العودة
للجريمة و بالطرق التي ينبغي اعتمادها بمناسبة ادارة الدعوى الجنائية وكذا مسطرة البحث و التحقيق في الجرائم.الى جانب اهتمامها بسياسة الوقاية و العلاج.

هذا،و الملاحظ أن المشرع المغربي وإن كان قد استعمل مصطلح السياسة الجنائية ضمن نص المادة 51 من قانون
المسطرة الجنائية،التي جاء فيه:”يشرف وزير العدل على تنفيذ السياسة الجنائية ويبلغها الى الوكلاء العامين للملك
الذين يسهرون عل تطبيقها.

وله أن يبلغ الى وكيل الملك العام ما يصل الى علمه من مخالفات للقانون الجنائي،وأن يامره كتابة بمتابعة مرتكبيها
أو يكلف من يقوم بذلك أو أن الى المحكمة المختصة ما يراه الوزير ملائما من ملتمسات كتابية.”
فإنه على عكس ذلك لم يورد مصطلح السياسة العقابية أو سياسة التجريم هكذا كمصطلحين ضمن نصوص
التشريع الجنائي، وإن كان نص في الفصل 70 من دستور 2011 على أنه”يختص القانون،بالاظافة الى المواد المسندة
اليه صراحة بفصول أخرى من الدستور، بالتشريع في المايدين التالية…..-تحديد الجرائم و العقوبات الجارية عليها…”
لكن، و بالرغم من عدم النص صراحة على مصطلحي سياسة التجريم و العقاب ضمن التشريع المغربي ،فإنه
بالرجوع الى التشريع الجنائي المغربي نلمس معلمهما بشكل واضح،ومن تم فالعلاقة وثيقة بين كل من المقاربة
الزجرية وسياسة التجريم و السياسة العقابية،بعتبارهما وجهان للمقاربة المذكورة.

وأمام الارتفاع المهول لعدد حوادث السير وما تخلفه من وفيات وأضرار اقتصادية واجتماعية بليغة لذلك،وبقصد
حماية مصالح المجتمع، في شقه المرتبط بالسير و الجولان،أصدر
المشرع المغربي القانون رقم 52.05 المتعلق بمدونة السير على الطرق،حيث يلاحظ للوهلة الاولى أن المشرع المغربي لم يحد عن الاعتبارات
التي تسعى الى تنظيم حقل من الحقول الاجتماعية، إذ بتنظيمه لحقل السير و الجولان سن قواعد قانونية.
جرم من خلالها العديد من الافعال و عاقب على ذلك بواسطة عقوبات تتنوع بحسب درجة الخطورة في هذاالمجال، كما تخلى عن بعض التدابير.

غرضه في ذلك حماية المجتمع من ظاهرة حوادث السير بالاساس،وذلك في ظل نقاش تتجاذبه مقاربتين
أساسيتين حول طبيعة الخطة التي يتعين نهجها للتقليل من مخاطر هذه الحوادث.

عالج الدكتور الصوصي موضوعه المقاربة الزجرية والحد من حوادث السير،منطلقا من تساؤل مفاذه:
مدى توفق المقاربة الزجرية الحالية المتبعة في ظل مدونة السير في الحد من ظاهرة حوادث السير و أي أفاق اكثر لتحقيق ذلك؟
ومعتمدا كذلك المنهجية التالية:
المبحث الاول: مظاهر المقاربة الزجرية في مدونة السير
المبحث الثاني:تحديات المقاربة الزجرية في مدونة السير

تحميل المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى