كتب
أخر الأخبار

الجريمة الارهابية بالمغرب واليات المكافحة القانونية

إنجاز الأستاذ -يوسف بناصر-

الجريمة الارهابية بالمغرب واليات المكافحة القانونية إنجاز الأستاذ -يوسف بناصر-

تمهيد كتاب الجريمة الارهابية بالمغرب:

ان الاهتمام بموضوع حقوق الانسان عبر ارجاء المعمور، وتكريس ثقافتها وتقوية ترسانة المقتضيات القانونية المنظمة
لها،لا تعني فقط مجرد اعادة صياغة وبلورة النظام القانوني الوطني منه و العالمي على هدى من مبادئ تؤكد جدارة
الانسان بمعاملة معينة في ميادين حيوية بل ومصيرية لا غنى عليها،تعترف له بحد اقصى من الاحترام و التقدير و الكرامة، وترسم على ارض الميدان خطوطا حمراء لحقوق اساسية،يحظر وجوبا المس بمحتواها او التقليل من حجم وطبيعة مكتسباتها……

بل ان موضوع حقوق الانسان يتجاوز بكثير هذا الطرح (الديماغوجي)، ليهدف في كنهه_كعبد استراتيجي_ الى التحكم
في المستقبل البشري وجله مختلفا اخنلافا ايجابيا، عن التراكمات السلبية لماضيهم…..وبالتحديد تمكينهم من ان
يعترفوا لأنفسهم اعترافا جماعيا و متبادلا بتعبير مقنن عن كرامتهم المتأصلة و المتساوية،و بالتالي تقرير مصيرههم
بأنفسهم ونفض كل صور التشكي،والاغتراب المفروضة عليهم، ورفع كل صور السيطرة الهدامة أو الجائرة للتطور الحر
و المتناسق لشخصياتهم الانسانية.

سواء كانت سيطرة الاشياء على الانسان او سيطرة المؤسسات او سيطرة الانسان على الانسان، والشخص على
الشخص و الجماعة على الجماعة و الانة على الامة….أكثر من ذلك فقد اضحت حقوق الانسان علما قائما بذاته،يهدف
ليس فقط الى مجرد الاعتراف بالحرية الطبيعية للكائن البشري، با ايضا الغوص في كنه ترسانة حقوقه الشخصية، ملحقا
اياها بمابدئ أصيلة تكسبه مناعة ضد كل التصرفات المشينة او التعسفية التي قد تطال الفرد، جاعلا من  مؤسسة القضاء الصد الحمائي الاول لهذه الحقوق و الساهر على تقنين مبدأ الاعتراف بأن جميع الناس أحرار.

ويعتبر الحق في الحياة من أسمى الحقوق المقررة للكائن البشري…… وهو يفرض مسؤولية متكاملة و مطلقة على
كل من الدولة كإطار مؤسساتي في إطار العقد الاجتماعي الذي يجمعها برعاياها و مجموع التركيبة البشرية للمجتمع الوطني  وكذا النظام العالمي ككل، من أجل ضرب هذا الحق بجميع الضمانات القانونية و الفعلية التي تحميه و تكرس
مبدأه بل وقدسيته، وتوفر جميع الاليات المادية و القانونية الرامية الى تحقيق هذا المبتغى ……………

وعليه فلا يجوز حرمان اي فرد من حقه في الحياة بصفة تعسفية بواسطة قوة قائمة او سلطة عامة، دون موجبات قانونية مقننة تشريعيا ومحمية بمحاكة عادلة تحترم جميع الشروط القانونية و الحقوقية المؤطرة في شكل قوانين محلية او
معاهدات واتفاقيات دولية و اقليمية…………

القسم الاول: في تعريف الارهاب و الجريمة الارهابية
القسم الثاني: قراءة تحليلية وتقييمية لقانون مكافحة الارهاب

تحميل الكتاب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى