رسائل
أخر الأخبار

نظام التنفيذ المعجل على ضوء قانون المسطرة المدنية

إعداد الباحث -محمد المرابط-

نظام التنفيذ المعجل على ضوء قانون المسطرة المدنية إعداد الباحث -محمد المرابط-

مقدمة:

إذا كان القانون ضرورة اجتماعية املتها التطورات التي عرفتها الحياة الانسانية، فإن مجرد وجوده لا يكفي لاستقرار
الحياة، بل لابد من ضمان احترامه وتنفيذ مقتضياته و قواعده في الواقع الاجتماعي، أي لا بد من وجود السلطة التي
تعطي للقانون فاعليته.وقد عملت  الدول الحديثة على تسهيل حق اللجوء الى القضاء وجعله سلطة مستقلة عن
باقي السلطن حتى توفر له الحماية اللازمة لحقوق الافراد و الجماعات وصيانة مراكزهم القانونية.

وبالاضافة الي فقد أصبح القضاء يلعب دورا فعالا في تطوير الاقتصاد وازدهاره، وفي توطيد الاستقرار و الطمأنينة، وقد جاء
في خطاب الراحل الحسن الثاني الموجه الى أعضاء المجلس الاعلى أثناء استقباله لهم بتاريخ 24 ابريل 1995″… القضاء اليوم لم يصبح أساسا لطمأنة ينة الرعية و المجتمع، بل ضرورة للنماء، و النماء هو التشغيل، و التشغيل هو إعطاء القوت
لكل فرد مغربي، واعطاء القوت و الكرامة لكل مغربي، ه و مفتاح الاطمئنان و مفتاح الاستقرار……”

وإذا كانت الغاية من اصدار الاحكام هي الفصل في النزاعات،و الخصومات طبقا للقانون وإحقاقا للحق،وضمانا للعدل،فإنه لتحقيق العدالة الاجتماعية، ولتوفير الثقة للمتقاضين في أجهزتها، ولضمان حقوقهم وزرع الطمأنينة في انفسهم، يتعين تفعيل مضمون هذه الاحكام في اجهزتها، ولضمان حقوقهم وزرع الطمأنينة في انفسهم، يتعين تفعيل مضمون هذه
الاحكام وترجمتها اللى واقع ملموس، عن طريق تنفيذها، تحقيقا للغاية المتوخاة من إصدارها.

ويقال ” إن القضاء هو فن انهاء الخصومة و الدعاوى” ولن يبلغ الفن مرتبته الراقية الا بربطه بعامل الزمن، لان المتقاضي
يرغب في معرفة الحلول القضائية التي تخصصها المحكمة لدعواه في اقرب وقت ممكن ومناسب، فالبطء في الاحكام
قد يسبب اضرار متفاوتة الخطورة، مما يجعل لوحة العدالة باهتة.

غير أن البطء الملازم للعدالة يكون احيانا ضروريا لتجنب المضار التي قد تنبعت من دعوى سريعة عاجلة، و احتفاظ القارار القضائي بخصائص التمحيص و البحث والتأمل، التي يجب دائما ان تسبق صدوره، وان تحمل أثاره ونتائجه في تعليله،
وفي المقابل لهذا البطء ان يعرض لخطر جسيم الحقوق و المصالح المشروعة للمتقاضين، التي من خلال طبيغتها
و اثارها تقتضي للوهلة الاولى حماية سريعة وعاجلة…..

كما انطلق الباحث في معالجة موضوع نظام التنفيذ المعجل  من اشكالية مفادها: ماهي أنواع الاحكام الصادرة بالتنفيذ المعجل، وما هي القيود الواردة عليها؟؟ و ما هي الصعوبات التي تعترض تنفيذها؟؟؟ وما مدى إمكانية إيقاف الاحكام المشمولة بالنفاذ المعجل؟؟؟ وما هي الجهة المختصة بذلك؟؟؟؟؟

تحميل الرسالة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى