كتب للتحميل
أخر الأخبار

نظرية الفستق الجزء الثاني

تأليف/ فهد عامر الأحمدي

نظرية الفستق الجزء الثاني كتاب سيستمر في تغيير طريقة تفكيرك وحكمك على الاشياء

  المقدمة

لم يخلقنا الله سواسية، ولكنه منح كل إنسان فرصة تطوير نفسه.. لم يضعنا في قالب واحد ولكنه منحنا – دون بقية المخلوقات – فرصة التغير وكسر الحواجز..

قبل عشرة آلاف عام كان البشر يعيشون في الكهوف، في حين كان النمل يصنع بيوتا معقدة، ويعمل بطريقة جماعية منظمة. واليوم تطور البشر ووصلوا إلى مستوى غير مسبوق من الرقي والتقدم، في حين ظل النمل على حاله منذ 99 مليون عام…

هذا هو الفرق الأساسي بيننا وبين بقية المخلوقات؛ لم تخلق في قالب صارم، ولكننا نملك الإذن بالتغير والتطور. لا يوجد فوقنا سقف أعلى، ولا أمامنا خط نهاية، وكل ما نتخيله يمكننا تحقيقه بالإرادة الكافية…

غير أن معظمنا للأسف يفضل البقاء في منطقة الراحة، والاكتفاء با يعرفه ويألفه ونشأ عليه.. والفرق بين الثبات والتقدم هو ما يصنع الفرق بين شخصين (يملكان نفس الموهبة والذكاء) ولكن الأول قانع يرفض التغيير، والثاني لا يخشى التجربة ويحاول الارتفاع لمستوى جديد…

ولأنك من النوع الثاني – (وأعرف هذا؛ لأن النوع الأول لا يقرأ الكتب) ستكتشف أن مجرد قرارك بالتغير، يعمل على تغييرك في الاتجاه الصحيح.. وهذا الأمر لا يسعدني فقط، بل ويمنحني فرصة ثانية لمشاركتك (في هذا الكتاب) أفكارا و تجارب لم يتسع لها الكتاب السابق..

فحين انتهيت من الجزء الأول عام 2016 شعرت بأن ما كتبته يقل كثيرا عما أردت الحديث عنه.. ومع هذا؛ لم أفكر حينها بإصدار جزء ثاني (رغم إلحاح دار النشر) وانشغلت فور ظهوره في تأليف كتابين آخرين.. غير أن الجزء الأول لاقى إقبالا كبيرة وانتشارة غير مسبوق (وما يزال منذ ظهوره في قائمة الكتب الأكثر مبيعا) فبدأت أستلم رسائل إلكترونية تتساءل إن كان هناك جزء ثاني، أو كتاب قادم يصب في نفس المعنى؟!!

بقيت مترددة لوقت طويل، حتى قررت حسم هذا الأمر بإجراء استفتاء على تويتر، وكانت النتيجة أن 78% (ممن اشتروا الكتاب الأول) رحبوا بالفكرة وأبدوا استعدادهم لقراءة الجزء الثاني.

وهكذا أوقفت مشاريعي الأخرى، وبدأت العمل على الجزء الثاني في مطلع 2019 وفي ذهني ضرورة التفوق على الجزء الأول.. أخذت عهدا بأنه إن لم يكن أفضل منه، لن يقل عنه في المستوى والمحتوى.. وبعد أحد عشر شهرا من العمل انتهيت من هذه النسخة التي سنكمل فيها حديثنا عن طرق التفكير، وأخطاء التعامل، ودوافع التصرف، وعلاقتنا بالناس والمجتمع…..

نظرية الفستق الجزء الثاني

تحميل

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم مانع الاعلانات في متصفحك المرجو ايقاف الاضافة للمواصلة