كتب للتحميل
أخر الأخبار

مجمل تاريخ المغرب

عبد الله العروي

كتاب مجمل تاريخ المغرب،للمفكر و المؤرخ عبد الله العروي، المغرب في عهد التبعية الى وسط القرن الثاني هجري،ووسط القرن الثامن ميلادي.

  1. البحث عن الأولويات
  2. من استعمار الى اخر
  3. غزو بعد اخر
  4. المغرب يستعيد استقلاله

استهل المفكر و المؤرخ عبد الله العروي كتابه ب ”

ملاحظات حول تجديد التاريخ

ان القارئ غي راض عما يجده اليوم في السوق من الكتب حول تاريخ المغرب،إذا رجع الى المؤلفات القديمة وجدها مليئة بالحروب و الثورات و الخرفات و أشعار المناسبات.الى التفت الى الرسائل الجامعية تاه في نظريات مبهمة عن المنهج او في تحليلات دقيقة حول منطقة أو اسرة او تنظيمية إجتماعية .وإذا التجأ الى كتب الاجانب رأها بأحكام استعمارية تعكر عليه صفو يومه .فيسخط ويقول :اين مؤرخونا ؟لماذا لا يعدون كتابة تاريخنا؟

أخاف أخيب أمل القارئ إن كان يظن أن الكتاب الذي بين يديه يصحح أخطاء المستشرفين و يتعالى عن سفاسف المؤرخين القدامى و يتجاوز التخصص المفرط الذي يسقط فيه الدارسون الجامعيون.

إني أبادر وأعلن أني لم أكتبه لأستوفي كل هذه الشروط ،دون ان أتعرض بنتظام الى منهجية الكتابة التارخية ،وهو موضوع يستحق أن يدرس في كتاب مستقل، أريد ان اسجل بعض الخواطر في قضية تجديد التاريخ التي تشتغل التي تشغل الأدهان في المشرق و المغرب.

وتابع الكاتب قوله في مقدمة هذا الكتاب ،

أريد أن أتبت بحجج أتمنى أن تكون مقنعة لغيري كما تبدو مقنعة لي أن الكتابة التقليدية{كتابة الناصريي و ابن زيدان ومختار السوسي و محمد داود} لا يمكن أن تتجاوز ما دمات حدودها قائمة،

وتلك الحدود هي المفاهيم المعتمدة فيها: الحقبة ، الحدث، الوثيقة ،ما دمنا ندرس نفس المواضيع نفسها، ضمن السيرورة الزمنية نفسها، معتمدين على الوثيقة نفسها،كيف يتسنى لنا أن نؤلف المعلومات المكتسبة على نمط مخالف للنمط المعهود منذ قرون؟

قد نزيد فصولا في الرواية ، نملأ صفحات بيضاء، ندقق أيام وساعات الواقع، أسماء وكنى الأمراء و الوزراء…………..هذا ما نسميه النقد و التحقيق،لكنه لا يغير شيئا من نظرتنا إلى الماضي.إنما نبدل أسلوبا باخر،بيانا بأخر……..الى اخر الملاحطات.

مقدمة النص الأصلي:{ مجمل تاريخ المغرب}

إنطلق المفكر عبد الله العروي في هذه المقدمة بسؤال،

لماذا كتبت هذا الكتاب ؟؟؟

إن المؤرخين الأجانب الذين كتبو حول تاريخ المغرب،في عهد الاستعمار، يرددون نغمة سوء حظ المغرب. يقولون إنه كان من سوء حظه أنه لم يدرك أن الغزو الروماني ذو طابع حضاري و أنه اعتنق الإسلام وأنه سقط ضحية لهجمة بني هلال وأنه كان قاعدة القرصنة العثمانية،…….

بيد أن سوء تاريخ المغرب الحقيقي هو أن تاريخه كتبه لمدة طويلة هواة بلا تأهيل: جغرافيون أصحال أفكار براقة،و موضفون يدعون العلم، وعسكريون يتظاهرون بالثقافة،ومؤرخون الفن يتجاوزون إختصاصهم، و بكيفية أعم مؤرخون بلا تكوين لغوي وأرخيولوجين بلا تأهيل تاريخي.

يحيل بعضهم على الأخر ،يعتمد هؤلاء على أولئك، وتحبك خيوط مؤامرة لتفرض الافتراضات البعيدة كحقائق مقررة……….

مضمون الكتاب

  • لائحة الإختزالات…………………..
  • ملاحظات حول تجديد التاريخ…………………
  • مقدمة………………………
  • لماذا هذا الكتاب؟…..
    مفهوم المغرب……………….
  • الفصل الأول:البث عن الأولويات,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
  • 1، ماذا تقول الأرخيولوجيا الاستعمارية,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
  • 2، الارخيولوجيا و الاستعمار……………..
  • الفصل الثاني:من استعمار الى أخر ……..
  • 1/الأحداث,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
  • الوقائع الحربية…………………..
  • الإدارة الرومانية………….
  • تاريخ الكنيسة,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
  • 2/ مناقشة
  • مدى التوسع……………
  • عمق التأثير……………….
  • وماذا عن روما؟………….
  • 3/لماذا أخفقت روما………
  • النظرة الاستعمارية………….
  • النظرة الليبرالية
  • 4/التأويل المقترح…………..ز
  • مغزى الممالك البربرية
  • القبيلة نظام و قائي
  • الفصل الثالث :غزو عبد أخر
  • 1/ الأحداث……………….
    مغرب الصحراء
  • مغرب الوسط
  • المغرب المفتوح
  • 2/الفتح العربي……………..
  • 3/ من روما الى الإسلام………………………
  • الفصل الرابع: المغرب يستعيد استقلاله
  • 1/ ظروف ثورة الخوارج
  • 2/ الوقائع
  • 3/ نقاش
  • خلاصة……………………..
  • ملحق…………………

تحميل الكتاب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى