مقالات
أخر الأخبار

عقوبة الاعدام الوسيلة أم الغاية

إعداد ذ{خليل الإدريسي}

عقوبة الاعدام الوسيلة أم الغاية،مقال للأستاذ خليل الادريسي محامي بهيئة الرباط مقبول لدى المجلس الاعلى.

مقدمة المقالة

لا ينكر اي انسان كيف مما كانت مرجعيته العقدية أو الفلسفية أو الفكرية أن أقدس حق حبي به
الكائن البشري هو الحق في الحياة.

هذا الحق الذي ابدعت التشريعات السماوية و النظريات الفلسفية و القوانين الوضعية في السمو به
فوق كل الحقوق الى ان جعلت منه حقا مطلقا لا يوازيه في ذلك حق اخر.

ومن تم نجد أن الكتب السماوية و اخرها القرأن الكريم قد اعتبرت أن من قتل نفسا، وبتعبير اخر من سلب شخصا حقه في الحياة،فكأنما سلب الناس جميعا خقهم في الحياة.

و من وهب شخصا الحق في الحياة فكأنما احي الناس جميعا.ويمكن اعتبار هذه الصورة لابراز قيمة
هذا الحق ىمن اجلى الصور وابلغها في التعبير عن ذلك.

وإذا كانت البشرية عبر ثقافتها المختلفة و ارصدتها الفكرية المتعاقبة في التاريخ قد انتهت الى جعل
مسألة حقوق الانسان إحدى المقومات الاساسية لقيام المجتمعات المتحضرة.

فقد خلص جمهور عريض من المدافعين عن هذه الحقوق في مختلف انحاء المعمور الي جعل الحق
في الحياة على رأس هاته الحقوق برمتها.

معتبرين ان واجب حمايته لايحده اي اعتبار كيف ما  كان نوعه. فرفعو مطلب إنكار و مناهظة كل فعل
يرمي الى سلب شخص ما حقه في الحياة حتى لو تعلق الامر بعقوبة شرعها القانون كعقوبة الاعدام .

ولعل هذا البعد الاخير المهدد للحق في الحياة، وهو بعد يعتمدج على شرعية القانون من خلال سنة
عقوبة تسلب المحكوم عليه حياته.
هو الذي استأثر في العقود الاخيرة بالقسط الاكبر من نقاش المدافعين عن حقوق الانسان في العالم.

حيث ادى هذا النقاش الى تبني معظم المؤسسات الحقوقية الاممية مطلب إلغاء عقوبة الاعدام
من التشريعات الجنائية للدول. متخدة في ذلك عدة توصيات تحث هذه الاخيرة على توجيه قوانيها
الجزائية نحو التخلص منها و استبدالها بالعقوبات الحبسية.

وإذا كان هذف هذه الورقة البحثية هو اعادة التفكير في عناصر هذا المطلب الذي حضي بإجماع
نخبة كبيرة من لما لها من اسباب موضوعية تشفع له بذلك.

الشيئ الذي جعل الكاتب في هذه المقالة يستعرض تفاصيل المطلبة باستبدال عقوبة الاعدام
بالعقوبات الحبسية ،أو الوثائق الصادرة عن الجهات و المنابر  الحقوقية التي تنادي بإلغاء عقوبة الاعدام.

وما يكفي لذلك هو استحضار موضعية الاسباب التي يرتكز عليها هؤلاء للحكم بعدالة المطلب……………

إذ حاول الكاتب من خلال هذه الورقة البحثية، اعادة ترتيب الافكار التي تؤطر هذا الموضوع حتى لا تسقط الاسباب الموضوعية  الداعية لإلغاء عقوبة الاعدام في سياق خاطئ.

منطلقا من اشكالية مفادها:

  • ما هو التدبير الرادع لثني العازمينعلى الاعتداء على  الحق في الحياة عن عزمهم إذا كانوا
    هؤلاء افراد من المجتمع ولا علاقة لهم بسلطة الدولة؟؟؟؟؟

تحميل المقال

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى