رسائل
أخر الأخبار

الطعن ببطلان الحكم التحكيمي دراسة مقارنة

إنجاز الطالب/ مصطفى الحيان

الطعن ببطلان الحكم التحكيمي دراسة مقارنة

مقدمة

قسم فيلسوف الأثوار “مونتيسكيو” السلطات إلى ثلاث؛ السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية والسلطة القضائية، ولكل واحدة دورها المستقل عن مثيلاتها، فالأولى هي التي تشرعن القوانين داخل الحياة السياسية ومتمثلة في البرلمان، والثانية تعمل على تنفيذ قرارات وقوانين الجهاز التشريعي وتتمثل في الحكومة، والثالثة فيتجلى دورها في تطبيق تلك القوانين والمشاريع وممارستها وهذا النوع الأخير كما يقول مونتيسكيو، هو الكفيل بضمان الأمن والحرية، ويعتبر أن السلطة تكون عادلة إذا كان هناك فصل واستقلالية بين السلط، أما إذا اجتمعت هذه السلط في يد واحدة فإن ذلك يقود إلى استبداد السلطة وتعذر قيام العدالة والمساواة.

ذات صلة:موقع التحكيم ضمن نزاعات الشغل – دراسة مقارنة –

إلا أن العيوب التي يتسم بها جهاز القضاء، من بطء في سير الإجراءات، وطول أمد التقاضي (…)، مقابل المزايا التي يتسم بها التحكيم، جعل المتخاصمين يلجئون إلى الوسائل البديلة لحل المنازعات خاصة التحكيم، هذا الأخير الذي تطور بشكل كبير في السنوات الأخيرة، بفعل تطور وتنامي التجارة الدولية مما مكن من سن تشريعات متطورة، هدفها تشجيع الأفراد على اللجوء إلى التحكيم، وإعطاء فاعلية الحكم التحكيم، الذي يعتبر الثمرة الأخيرة التي يجنيها طرفا التحكيم بشكل خاص والمجتمع بشكل عام.

ويعتبر الحكم التحكيمي، الحلقة الأخيرة التي يعمل المحكمون والأطراف من أجل الوصول إليها، لذلك أولته التشريعات أهمية بالغة، سواء في ما يتعلق بصياغته وشكليات إصداره، وكذا محتوياته والا تعرض للطعن بالطرق المقررة قانونا مما يمكن أن يؤدي إلى بطلان الحكم التحكيمي (الذي هو موضوع بحثنا)، واعتباره كأن لم يكن، وبالتالي ضياع الوقت والجهد والمال المبذول دون الحصول على النتيجة المطلوبة.

ذات صلة:التصالح و التحكيم في نزاعات الشغل الجماعية -دراسة قانونية وواقعية-

أولا: تحديد الموضوع

يمكن أن نصف موضوع بحثنا بأنه أساس العملية التحكيمية، عليه يتوقف نجاح التحكيم أو تعثره، كما أنه قد يعطي الفاعلية المتوخاة لحكم التحكيم أو يسلبها له، مما قد يؤدي إلى تعثر مسار العملية التحكيمية، وذلك في حالة استعماله بشكل مفرط، إنه موضوع الطعن ببطلان الحكم التحكيمي والذي سوف نعالجه من خلال هذا البحث على مستوى الاتفاقيات الدولية، خصوصا اتفاقية اليونسترالة واتفاقية نيويورك، وكذا التشريعات الوطنية خصوصا التشريع المغربي مقارنا مع التشرعيين المصري والفرنسي……

الطعن ببطلان الحكم التحكيمي دراسة مقارنة

تحميل الرسالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى